سوريا

مقتل عنصرين من ميليشيا "حزب الله" بقصف اسرائيلي قرب دمشق.

قتل عنصرين من ميليشيا "حزب الله" اللبنانية، أمس السبت، جراء غارات جوية اسرائيلية استهدفت محيط مطار دمشق الدولي.

ونعت مواقع وصفحات موالية لميليشيا "حزب الله" اللبنانية، مقتل اثنين من عناصر الميليشيا أحدهما ابن الإعلامي "يوسف زبيب" العامل في قناة المنار التابعة لحزب الله، والآخر المدعو "ياسر الضاهر من بلدة النميرية في لبنان.

ونشرت المواقع ذاتها فيديو لتشييع القتيلين في مقام "السيدة زينب" بدمشق،  وقالت أنهم قضوا عقب الغارات الإسرائيلية ليلة أمس السبت على منطقة "عقربا" بريف دمشق.

وكان أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" في بيان له، إن اسرائيل أحبطت بعد جهد كبير مخطط لفيلق القدس لشن هجمات على اسرائيل وأن لا حصانة لإيران في أي مكان.

من جانبه، نفى أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، المدعو محسن رضائي، في تصريح صحفي له، أن تكون إسرائيل شنت غارات على أهداف تابعة لإيران في سوريا، الليلة الماضية، وهدد تل أبيب وواشنطن بالرد على تصرفاتهما في سوريا والعراق.

وأضاف في تصريحه، إن مزاعم تل أبيب بشأن غاراتها الأخيرة على إيران كاذبة ولا صحة لها، لافتاً أن إسرائيل والولايات المتحدة لا تملكان الجرأة والقوة لمهاجمة المواقع الإيرانية، ولم يلحق أي ضرر بمراكز المستشارين الإيرانيين في سوريا جراء غارات تل أبيب الأخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى