سوريا

مقتل سيدة سورية في مخيم الركبان وتضارب الروايات حول المتسبب

قالت مصادر إخبارية محلية، إن سيدة سورية مسنة، توفيت ظهر أمس الأحد، بعد إصابتها برصاص خلال تواجدها أمام خيمتها في مخيم الركبان اللاجئين السوريين على الحدود السورية الأردنية، وسط اتهامات بضلوع الجيش الأردني وراء تلك الجريمة.

وفي الصدد، نفى الجيش الأردني في بيان له، مسؤوليته حول حادثة إطلاق الرصاص باتجاه مخيم الركبان التي تسبب بمقتل السيدة، ليوجه الاتهامات تجاه الفصائل التابعة للجيش الحر المتواجدة في المخيم. 

وفي الأثناء، كذّب عدّة ناشطون رواية الجيش الأردني ووصفوها ب (الغير دقيقة)، مؤكدين أن أحدى نقاط المراقبة التابعة للجيش الأردني هي وراء مقتل السيدة (فوزية شهاب) في مخيم الركبان. 

يذكر أن الحكومة الأردنية قالت في وقت سابق بأنها تسعى بالتنسيق مع روسيا والولايات المتحدة على إغلاق مخيم الركبان الواقع داخل الاراضي السورية بالقرب من حدودها، وترحيل كامل سكانه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى