دولي

مقتل جنرال إيراني خلال معارك شارك بها بسوريا

أعلنت وكالة أنباء إيرانية، أمس الأحد، مقتل جنرال رفيع المستوى في ميليشيا الحرس الثوري الإيراني خلال اشتباكات شارك بها إلى جانب قوات النظام في سوريا.

وأكدت وكالة فارس "أن العميد عبدالله خسروي هو قائد لكتيبة فاتحين التابعة للحرس الثوري الإيراني أثناء اشتباكات جرت في سوريا، السبت، دون أن يتم ذكر تفاصيل إضافية لمكان الاشتباكات ومع أي جهة حصلت المواجهة".
وشارك خسروي في الحرب الإيرانية العراقية مدة ثماني سنوات، وسيتم تشييعه في مسقط رأسه بمدينة آراك غربي إيران.
وارتفع عدد العسكريين الإيرانيين الذين قتلوا في سوريا إلى حوالي ألفين و200 عسكري وفق إحصائيات غير رسمية.
ولا تزال إيران تدعم النظام في سوريا بالأسلحة والميليشيات التي انتشرت في مختلف أصقاع المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في سوريا.
وصنفت واشنطن، الحرس الثوري الإيراني في قوائم المنظمات الإرهابية بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة الفائتة، حول العمل على إنهاء تدخلات إيران العسكرية في سوريا.
وتتحجج ميليشيات إيران بالقتال في سوريا من أجل الدفاع عن "مقامات أهل البيت".
وأنفقت طهران إلى الآن أكثر من 100 مليار دولار على  دعم النظام في سوريا حسب الإحصائيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى