سوريا

مفخخة لــ "داعش" تقتل العديد من عناصر "النظام" بريف دمشق

قُتِل وجُرِح العديد من عناصر قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية له، أمس الأحد، جرّاء هجوم مباغت شنه عناصر تنظيم الدولة "داعش" على مواقع قوات النظام في منطقة القلمون الشرقي بريف العاصمة دمشق.

وقالت مصادر إعلامية مطابقة، إن سيارة مفخخة تابعة لتنظيم "داعش" ضربت موقعاً للنظام قرب قرية "جليغم" شرقي منطقة القلمون الشرقي بريف العاصمة دمشق، ممّا أدى لوقوع العديد من عناصر قوات النظام قتلى وجرحى.

وأشارت المصادر إلى أن الهجوم أسفر أيضاً عن تدمير وعطب العديد من الآليات العسكرية التابعة للنظام.

وشن عناصر التنظيم، الأربعاء الفائت، هجوماً مباغتاً على رتلٍ لجيش النظام وروسيا، كان قد تمركز في البادية السورية بالقرب من مدينة الميادين، تمكن خلاله التنظيم من قتل 19 عنصراً، بينهم جنود روس، بحسب وكالة أعماق.

وسيطر عناصر تنظيم "داعش" منتصف نيسان /أبريل المنصرم، على "حاجز ظاظا ومنطقة السبع بيار" في البادية السورية شمال شرق العاصمة دمشق، عقب اشتباكات عنيقة دارت بين الأخير وعناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له.

ويستمر تنظيم "داعش" في شن الهجمات على مواقع خصومه في البادية السورية، وبات يعتمد بشكل أساسي على الهجمات التي باتت السمة الرئيسة لأعماله العسكرية، والتي تتمثل بمباغتة العدو وتكبيده الخسائر ومن ثم الانسحاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى