سوريا

مفخخة تقتل 15 مدنيا في الباب شرق حلب.. وتركيا تتهم "قسد"

استشهد عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح، بينهم حالات خطرة، اليوم السبت، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، في وقت اتهمت وزارة الخارجية التركية ضلوع ميليشيا “قسد” وراء الحادثة.
وقال مراسل مركز حلب الإعلامي بريف حلب؛ إن “سيارة مفخخة انفجرت ظهر اليوم السبت، داخل كراج السيارات الواقع وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، ماأسفر عن استشهاد 15 مدني، وإصابة 30 آخر معظم “حروق”.
وأضاف مراسلنا، أن فرق الدفاع المدني عملت فور الانفجار على انتشال جثامين الشهداء واسعاف الجرحى إلى المشافي القريبة لتلقي الإسعافات الأولية.
وفي السياق، اتهمت وزارة الدفاع التركية، وحدات حماية الشعب “YPG” وحزب العمال الكردستاني -في إشارة إلى ميليشيا قسد- بتنفيذ التفجير.
وذكرت الوزارة، في بيان عبر حسابها على موقع “تويتر”، إن “منظمات وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني الإرهابية مستمرة في استهداف المدنيين الأبرياء باستخدام نفس أساليب تنظيم داعش، وهذه المرة بتفجير في محطة حافلات بمدينة الباب.
وفي 10 تشرين الأول الفائت، انفجرت دراجة نارية مفخخة بالقرب من دوار السنتر وسط مدينة الباب، ما أدى إلى وقوع ثمانية جرحى في صفوف المدنيين بينهم حالة حرجة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى