سوريا

مفاوضات بين "قسد" و "الأسد" لتسليم الأخير "سد الفرات" في الرقة

كشفت "ألهام أحمد" القيادية في قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وجود مفاوضات بين نظام الأسد والمجلس المحلي لمدينة الطبقة شرق الرقة، الخاضع لسيطرة "قسد" لإعادة خبراء وموظفي النظام إلى سد الطبقة في المحافظة.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلت بها "الأحمد" للصحفيين، قالت "نحن لم نسلك طريق العسكرة لحل قضايانا مع النظام بل الحوار كان ولا زال خيارنا الأصح لحل كافة القضايا، لكن عندما تعرضنا لهجوم دافعنا عن نفسنا".

وأضافت "إن هناك محادثات تجري بالمستوى المحلي، بين مسؤولين عن المؤسسات الخدمية من طرف النظام ومسؤولين في المجالس المحلية لمدينة الطبقة ومؤسساتها الخدمية، يتم التفاهم في تلك المفاوضات على أن يعود موظفو السد القدماء والخبراء للعمل مع إدارة السد التابعة للإدارة المدنية لمدينة الطبقة، وإعادة تأهيل السد وإصلاح أعطاله".

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بدعم من التحالف الدولي على كامل مدينة الرقة، شرق سوريا، في شهر تشرين الثاني العام الفائت، بعد انسحاب عناصر تنظيم الدولة "داعش" منها.

ويقع سد الفرات بالقرب من مدينة الطبقة بمحافظة الرقة، ويبعد عن الرقة الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" بحدود 50 كم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى