سوريا

مفاوضات بين جيش خالد وقوات النظام للخروج من حوض اليرموك

تتواصل المعارك بين قوات النظام والمليشيات الموالية له بدعم من الطيران الحربي الروسي من جهة وبين جيش خالد المبايع لتنظيم الدولة (داعش) من جهة أخرى في منطقة حوض اليرموك في ريف درعا، حيث تسعى قوات النظام لإنهاء وجود تنظيم الدولة في الجنوب السوري والسيطرة على المنطقة بشكل كامل.

وذكرت مصادر مطلعة أن مفاوضات تجري بين عناصر التنظيم في وادي اليرموك وبين قوات النظام من أجل خروجهم إلى البادية السورية مقابل إطلاق سراح التنظيم الفوري لـ 14 مواطنة و16 طفلاً وطفلة ممن اختطفهم تنظيم الدولة من أهالي مدينة السويداء خلال هجومه على المدينة وريفها الشرقي في الـ25 من الشهر المنصرم.

وفي ذات السياق قال ناشطون أنّ 13 مدنياً جلهم من النساء والأطفال استشهدوا اليوم في منطقة حوض اليرموك جراء القصف الجوي والصاروخي الذي طال المناطق المتبقية تحت سيطرة جيش خالد التابع لتنظيم الدولة (داعش) في الحوض.

وفي حال سيطرة قوات النظام على منطقة حوض اليرموك في ريف درعا، ينتهي وجود تنظيم الدولة (داعش) بشكل نهائي في الجنوب السوري، كما يعني هذا سيطرة النظام على كامل الجنوب السوري وذلك بعد اتفاقيات المصالحة التي جرت مع بعض فصائل درعا، وبعد سيطرته أيضاً على كامل محيط العاصمة دمشق.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى