سوريا

معتقلي سجن حماه المركزي يواصلون إضرابهم لليوم السابع على التوالي

واصل معتقلي سجن حماه المركزي الإضراب عن الطعام والشراب لليوم السابع على التوالي حتجاجاً على أحكام الإعدام الصادرة بحق عددٍ من السجناء من قبل المحكمة الميدانية التابعة لنظام الأسد.

وتداول ناشطون سوريون على وسائل التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" وأهالي المعتقلين يوم أمس، صوراً من داخل سجن حماة المركزي، يحمل فيها المعتقلون لافتات يؤكدون فيها على استمرار إضرابهم عن الطعام حتى تحقيق مطالبهم.

وتناقل النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي صوراً تظهر معتقلين يلقون الطعام المقدم لهم من قبل قوات النظام في حاويات القمامة، فيما تعرض معتقلان لحالة الإغماء إضافة إلى تسجيل حالات إرهاق بين باقي المعتقلين، ومن أبرز الحالات اثنين يبلغان من العمر 50 عاماً.

ودعا المعتقلون في سجن النظام الأحرار من سوريي الداخل وكذلك السوريين المنتشرين في دول العالم، بأن يكونوا صوتهم، ويُنقلوا معاناتهم ومطالبهم للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية في العالم.

وسبق للمعتقلين أن نفذوا استعصاءً داخل السجن مطلع أيار عام 2016، للمطالبة بإلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق عدد منهم، إلاَّ أن قوات نظام الأسد رفضت مطالبهم آنذاك.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قد ذكرت في تقريرٍ لها صدر في الثامن من الشهر الجاري، أنَّ ما لا يقل عن 95 ألف سوري لا يزالون قيد الاختفاء القسري في سورية منذ انطلاقة الثورة في شهر آذار العام 2011 حتى شهر آب الماضي.

كما أن منظمة العفو الدولية كانت قد أصدرت في السابع من شهر شباط 2017، تقريراً جاء تحت عنوان "المسلخ البشري"، كشفت فيه عن إعدام قوات النظام شنقاً لـ 13 ألف شخص في سجن صيدنايا، أغلبهم مدنيون معارضون لنظام الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى