سوريا

معارك عنيقة بين الثوار وقوات النظام في ريف درعا

تدور معارك طاحنة بين الفصائل العسكرية التي رفضت اتفاق التسوية مع قوات النظام في ريف درعا، حيث قال ناشطون أن معارك عنيفة اندلعت اليوم الخميس بين هيئة تحرير الشام من جهة وبين قوات النظام والمليشيات الموالية له من جهة أخرى على تلة الجابية الواقعة غربي مدينة نوى، انتهت بسيطرة قوات النظام على التلة وقرية السكرية المحاذية لها.

في سياق اخر تعرضت المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة (داعش) في منطقة حوض اليرموك بريف درعا لقصف مكثف من قبل الطيران المروحي والحربي التابعين لقوات النظام، حيث تسعى قوات النظام والمليشيات الموالية له السيطرة على المنطقة بشكل كامل، ولم يتمكن مركز حلب الإعلامي التأكد من وجود إصابات بين المدنيين جراء القصف.

وقالت مصادر إعلامية أن قوات النظام دخلت اليوم الخميس إلى كلاً من بلدات الشيخ سعد والطيرة وتل عشرتة وتلة أم حوران بريف درعا وذلك ضمن اتفاق التسوية الذي أبرمته الفصائل العسكرية في المنطقة مع الضامن الروسي.

يذكر أن قوات النظام والمليشيات الموالية له سيطرة على معظم المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة الفصائل في محافظة درعا ضمن اتفاق أبرم مع يعض الفصائل العسكرية في المنطقة، في حين مازالت معارك ضارية تدور في مناطق أخرى، لاسيما ريف درعا الغربي مع الفصائل التي رفضت الدخول في اتفاق التسوية، منها هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى