سوريا

معارك عنيفة بين "قسد" و"داعش" بريف "الحسكة" و "ديرالزور" شرق سوريا

واصلت قوات سوريا الديقراطية "قسد"، تقدمها على حساب تنظيم الدولة "داعش" وسيطرت على قرية جديدة من قبضة الأخيرة، جنوبي محافظة الحسكة، ضمن حملة "عاصفة الجزيرة"، فيما تمكن الأخير من أسر العديد من عناصر "قسد" بريف ديرالزور الشرقي.

وقالت مصادر إعلامية مطابقة، إن قوات "قسد" شنت هجوماً معاكساً على مواقع تنظيم "داعش" جنوبي محافظة الحسكة وسيطرت على قرية "أبو حامضة" والتي تبعد عد بلدة الدشيشة الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" أقل من 5 كم فقط.

وأضافت المصادر، إلى أن المعركرة تخللها تسيير العديد من العربات المفخخة من قبل تنظيم "داعش" إلى محيط قرية "أبو حامضة" جنوبي مدينة الحسكة، مشيرةً أن "قسد" بدأت بتحصين مواقعها في القرية تحسباً لمحاولة تقدم تنظيم "داعش" من استرجاع المناطق التي خسرها.

بدوره، أكّدت شبكة ديرالزور 24 المحلية، إن عناصر تنظيم الدولة ‎"داعش" تمكنوا، أمس السبت، من أسر خمسة عناصر من قوات ‎"قسد" في بادية ‎"الحريجي" بريف ‎محافظة ديرالزور بالقرب من "آبار النفط"، شرق نهر الفرات، مشيرةً أن العناصر الذين تم أسرهم هم من قاموا مؤخراً، بإحراق سيارات المدنيين في البادية السورية.

يشار إلى أن تنظيم "داعش" يتمركز في مساحات ضيقة ومحاصرة بمنطقة حوض الفرات، بدءاً مِن أطراف بلدة هجين شرق دير الزور، وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية قرب البوكمال، إضافة لـ المنطقة الحدودية المحاصرة أيضاً جنوب شرق الحسكة وشرق دير الزور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى