حلب

مظاهرات في ريف حلب الشمالي تطالب الجيش الحر باستعادة المناطق التي احتلتها قسد

انطلقت مظاهرات بعد صلاة اليوم الجمعة في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي وأخرى في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، طالب فيها المتظاهرون الجيش السوري الحر باستعادة البلدات والقرى التي احتلتها قوات سوريا الديمقراطية أواخر العام المنصرم مستغلةً انشغال الثوار بمعارك مع قوات النظام في مدينة حلب ومحيطها وأخرى مع تنظيم الدولة (داعش) في ريف حلب الشمالي.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في مدينة الباب، أن جلّ المتظاهرين هم من أبناء تلك القرى والمدن الذين تم تهجيرهم قسراً من منازلهم بعد احتلال قوات سوريا الديمقراطية لها، لا سيما مدينة تل رفعت وبلدة منغ.

كما أشار مراسل مركز حلب الإعلامي في مدينة إعزاز أنّ المئات من المواطنين خرجوا في مظاهرة حاشدة بعد صلاة الجمعة، هتف فيها المتظاهرون بإسقاط النظام وعبروا عن غضبهم من عدم تحرك الثوار لاستعادة المدن والقرى التي احتلتها قوات سوريا الديمقراطية.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية والتي تشكل وحدات حماية الشعب الكردي أغلب مكوناتها قد انتهجت سياسية التهجير القسري للعرب من المدن والبلدات التي احتلتها، لا سيما مدينة تل أبيض في ريف مدينة الرقة ومدن وبلدات ريف حلب الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى