سوريا

مظاهرات حاشدة تعم الشمال السوري

خرج مئات الالاف من السوريين في الشمال السوري المحرر بعد صلاة اليوم الجمعة في مظاهرات حاشدة في مظهر يعيد صخب الحراك السلمي من جديد في جمعة أطلق عليها ناشطون "لا دستور ولا إعمار حتى إسقاط بشار الأسد".

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في إدلب، أن المظاهرات عمت معظم مدن وقرى محافظة إدلب، وكذلك المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في ريفي حلب وحماه، نادى فيها المتظاهرون بإسقاط النظام وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين في سجون النظام، بالإضافة لرفضهم أي عمليات لإعادة الإعمار أو صياغة دستور جديد في ظل وجود بشار الأسد على رأس السلطة في دمشق.

ولفتت المظاهرات السلمية التي خرجت في الشمال السوري خلال الأسابيع الثلاث الماضية أنظار المجتمع الدولي، وتحدثت عنها الدول الأعضاء المناصرة لقضية الشعب السوري في مجلس الأمن الدولي، ويأتي ذلك بعدما شهد الحراك السلمي انقطاعاً طويلاً بسبب الأوضاع الأمنية التي شهدتها المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في سوريا، لاسيما القصف العشوائي من قبل قوات النظام.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى