سوريا

مصرف النظام المركزي يطرح فئة "الألفي ليرة" وناشطون يردون

AMC – خاص: استنكر ناشطون سوريون، اليوم الأحد، القرار الذي أصدره حاكم مصرف سوريا المركزي والذي طرح من خلاله فئة الألفي ليرة سورية المطبوعة حديثاً.

وتحمل فئة الألفي ليرة صورة الأسد في الوجه الأول من العملة، الأمر الذي أدى إلى إطلاق ناشطين سوريين هاشتاغاً بعنوان "الحيوان بألفين" انتقدوا فيه هذا القرار.

وشارك عدة ناشطين سوريين بإبداء آرائهم حول فئة الألفي ليرة الجديدة التي طبعت منذ سنوات، إلا أن الظروف في سوريا أدت إلى عدم طرح فئة الـ 2000 في وقت سابق، حسب حديث حاكم مصرف سوريا المركزي، دريد درغام. وقال خلال مؤتمر صحفي حصل اليوم في دمشق، أنه نظراً لزيادة الاهتراء بالأوراق النقدية الحالية المتداولة، وجد المصرف أن الوقت أصبح مناسباً لطرح فئة الـ 2000 ليرة سورية.

ويرى محللون اقتصاديون أن إصدارات العملة الجديدة الأخيرة دليل على محاولات مصرف سوريا المركزي التخفيف من انخفاض القيمة الشرائية للعملة السورية بسبب انهيار الاقتصاد وخروجه عن يد النظام إضافة للضرر الذي لحق في عموم سوريا.

ويأتي إصدار الفئة الجديدة من العملة السورية بالتزامن مع الانخفاض الذي تشهده بقيمتها، حيث وصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى 527 ليرة سورية لكل دولار، فيما كان سعر الصرف قبل أربع سنوات لا يتجاوز الـ 100 ليرة سورية لكل دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى