سوريا

مصرع قيادي "للحرس الثوري الإيراني" في مدينة البوكمال شرق البلاد

قُتِل القيادي العامل في صفوف الحرس الثوري الإيراني "خير الله صمدي" جرّاء المعارك المحتدمة بين قوات النظام وميليشياته وعناصر تنظيم الدولة "داعش" في محيط مدينة دير الزور شرق سوريا.

وأكد موقع "IRIB" نيوز الإيراني أن صمدي قتل متأثراً بجراحه التي أصيب بها في مدينة البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور وذلك بنيران عناصر تنظيم الدولة "داعش"، مشيرةً أنه ينحدر من مدينة زنجان الإيرانية.

وأشار الموقع أن خير الله صمدي يبلغ من العمر 36 سنة وخاض معارك عدّة في سوريا والعراق، لافتاً أن جثته  وصلت اليوم الى مطار العاصمة الإيرانية "طهران".

من جانبه أكّدت وكالة مؤتة التابعة التنظيم الدولة "داعش مقتل الصمدي مضيفةً أنه قتل في مدينة البوكمال السورية .

يشار أن الحرس الثوري الإيراني قد نعى يوم أول امس الخميس قيادياً بارزاً في صفوفه  يدعى "روح الله رحيمي" خلال المعارك الدائرة  في محيط مدينة دير الزور بين قوات النظام وميليشياته وتنظيم الدولة "داعش".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى