سوريا

مصرع قيادي كبير من الميليشيات الإيرانية في إدلب

لقي أحد قيادات “الحرس الثوري الإيراني” مصرعه خلال المعارك الدائرة في ريف إدلب الجنوبي.

ونعت صفحات ومواقع مواليه للميليشيات الإيرانية واللبنانية، مقتل علي الزنجاني”، الملقب بـ “العالم الزنجاني”، خلال المعارك الأخيرة في مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب تلك الصفحات فإن “الزنجاني” شارك في العديد من المعارك مع قوات النظام في حلب وإدلب، مشيرةً أنه انتقل للعيش في سوريا بعد أن كان يقيم في لبنان.

وكان ناشطون تناقلوا تسجيلات صوتية مسربة لعناصر حزب الله اللبناني، تؤكد مقتل العشرات منهم خلال القصف التركي، الذي يستهدف مواقع قوات النظام في إدلب وحلب واللاذقية.

وتضمنت المراسلات اتهامات لروسيا بعدم مساندتهم في العمليات التي ينفذها الجيش التركي في سوريا، إضافة لاتهامات لقوات النظام بالهروب وترك عناصر حزب الله وحدهم.

يشار أن إيران تدعم نظام الاسد، عبر زج المجموعات الإيرانية على خط المواجهة، ضد من يقاتل النظام، ويؤكد الإعلام الإيراني مواصلة تشييع المقاتلين الذي يقتلون في سوريا خلال المعارك لجانب النظام، بينما نادراً ما تقوم السلطات الإيرانية بذكر عدد القتلى في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى