دولي

مصادر: أستانة القادم محوره الإفراج عن المعتقلين

كشفت صحيفة عكاظ من مصادر مطلعة، أن اجتماع أستانة القادم سيعقد منتصف الشهر الجاري بحضور الدول الضامنة (روسيا، تركيا، وإيران)، من أجل الاتفاق على تثبيت الأوضاع على الأرض في سوريا ومراجعة الاتفاقيات السابقة، فضلا عن بحث الاستهداف الروسي لبعض مناطق المعارضة السورية في ريفي حماة وإدلب.
ونقلت الصحيفة على لسان مصدر مسؤول في المعارضة السورية قوله: "إن الاجتماع القادم سيركز على قضايا بناء الثقة، ومنها العمل على إطلاق سراح المعتقلين، فيما توقع بحث عمل اللجنة الدستورية التي تم الاتفاق عليها بين المبعوث الأممي السابق ستيفان دي ميستورا والمعارضة والنظام. 
ولفت المصدر إلى أن الاجتماع سوف يبحث مصير هيئة تحرير الشام في إدلب ومخاطرها على الحل السياسي، خصوصا بعد توسيع سيطرتها وطرد بعض الفصائل الأخرى من المدينة وريفها.
وكانت قد كشفت الخارجية الروسية أمس السبت، أن المبعوث الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين، عقدا مشاورات مع ممثلين من الجانب التركي برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال، الأسبوع الماضي، تناولا خلال المشاروات الوضع القائم في سورية وتدابير دفع العملية السياسية، بما في ذلك مهمة إطلاق اللجنة الدستورية في أقرب وقت ممكن كمرحلة مهمة في حل الأزمة السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى