دولي

مسؤول روسي لواشنطن : الوقت قد حان لتوتير العلاقات أم تحسينها والحل من سوريا

أعرب إيغور ليفيتين مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين, عن ما وصفه "استعداد موسكو الدائم لإجراء حوار بناء مع واشنطن حول التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا ومحاربة الإرهاب الدولي".

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء عن ليفيتين قوله خلال مؤتمر "منتدى البلطيق" الذي عقد في لاتفيا أن "الوقت حان لاتخاذ قرار سواء كان بتعميق التوتر أو البدء بتحسين العلاقات من أدنى مستوى وصلت إليه أخيراً… فقد وصل العالم إلى نقطة خطيرة ووصل الوضع لتوتر في العلاقات بين روسيا والغرب وحل هذه المسألة يعتمد على الخبراء"، مشيراً إلى أنه "لا يمكن حل جميع المشكلات، لكن يجب الابتعاد من حافة الهاوية خطوة خطوة".

وأكد ليفيتين استعداد موسكو "لإقامة حوار بناء مع الغرب ولاسيما مع واشنطن", مضيفا "هذا الحوار يعتمد حل الأزمة في سوريا والشرق الأوسط ومكافحة الإرهاب الدولي وغيرها من المشكلات الراهنة".

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد اعتبرت أن علاقات موسكو مع حلف الناتو تمر بأسوأ حالاتها منذ أيام الحرب الباردة، وقالت في بيان الأسبوع الماضي إن "العلاقات بين الجانبين تعاني من أزمة عميقة هي الأشد منذ الحرب الباردة"، زاعمة أن "تصعيد التوتر في العلاقات لم يكن اختيار روسيا بل هو نتيجة مباشرة للممارسات الهدامة والسلبية التي اعتمدها الحلف على مدى سنوات طويلة بهدف تحقيق الهيمنة العسكرية والسياسية في الشؤون الأوروبية والعالمية".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى