سوريا

مسؤول العلاقات الإعلامية في حركة أحرار الشام يتحدث لمركز حلب الإعلامي عن معركة الغوطة

تحتدم المعارك بين الثوار وقوات النظام في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق لليوم الثاني على التوالي، إثر المعركة التي أطلقها الثوار في المنطقة بهدف السيطرة على إدارة المركبات في مدينة حرستا بريف دمشق.

وقال مسؤول العلاقات الإعلامية في حركة أحرار الشام "عمران أبو الحارث" لمركز حلب الإعلامي أنّ المعركة أسفرت حتى الان عن السيطرة على أبنية القيادة ومستودعات الذخيرة في إدارة المركبات، بالإضافة لمقتل أكثر من 80 عنصراً من قوات النظام وحزب الله اللبناني، فيما لا يزال العمل جارياً على نقطة الرحبة والمعهد الفني داخل إدارة المركبات.

وأضاف عمران أبو الحارث أن من بين القتلى نائب قائد إدارة المركبات، وأشار أن المعارك أسفرت أيضاً عن أسر عدة عناصر من قوات النظام بالإضافة لاغتنام أسلحة وذخائر متنوعة.

وكانت حركة أحرار الشام أعلنت يوم أمس الأربعاء عن معركة "بأنهم ظلموا" في بيان تداوله ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية تفاقم الوضع الإنساني والحالة المعيشية للمواطن في الغوطة، ونظراً لقناعتها الكاملة بأن النظام لن يتوقف عن استهداف المدنيين إلا إذا تمت معاقبته والرد بالمثل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى