سوريا

مدنيو "حويجة كاطع" في دير الزور يوجهون نداء استغاثة للعالم أجمع

وجه مدنيو مدينة دير الزور العالقون في منطقة "حويجة كاطع"، صباح اليوم الجمعة، نداءاً انسانياً ناشدوا من خلاله قوات التحالف الدولي والهيئات المدنية في العالم أجمع لإنقاذ أرواح المدنيين وتوقف مسلسل القصف الممنهج من قبل طائرات روسيا والنظام.

جاء ذلك في بيان ذُكر فيه: نحن المدنيون العالقون في حويجة كاطع نتعرض من نحو أسبوع لهجوم بمختلف أنواع الأسلحة من قبل قوات النظام، الذي يحاصرنا ويستهدفنا بذريعة قتال تنظيم الدولة "داعش"، ويشاركه في ذلك سلاح الجو الروسي، والذي قتل وجرح منا حتى الآن العشرات من الأطفال والشيوخ والنساء، دون أي امكانية لتلقي العلاج أو الإغاثة الطبية.

وأضاف البيان المدنيون لقد حاولنا العبور إلى الضفة الأخرى من نهر الفرات حيث تتمركز قوات سوريا الديمقراطية "قسد" لكن عناصر تنظيم الدولة "داعش" يمنعون عبورنا من جهة، بيد أن "قسد" لم تقدم لنا أي عون جدي سوى الإعلان عن استعدادهم لاستقبالنا اذا عبرنا نهر الفرات اليهم وهذا شبه مستحيل في وضعنا الراهن، اذ أننا لانملك أي قوارب أو سفن لنقل الأطفال والنساء والشيوخ والجرحى الى الضفة الأخرى عدا ان قوات النظام والطيران الروسي تستهدفنا وقناصي تنظيم الدولة "داعش" الذي يتخذوننا دروعاً بشرية.

وناشد البيان، قوات التحالف الدولي والقوى التابعة له والهيئات المدنية في العالم أجمع ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل العاجل لإجلاء المدنيين الى الضفة الشمالية لنهر الفرات وطالبوا ايضا بانقاذ أرواح الأطفال والشيوخ والنساء في المنطقة.

يشار أن قوات النظام وميليشياته قصفت بعدّة قذائف بالمدفعية الثقيلة على منطقة حويجة كاطع في دير الزور شرق سوريا، ظهر اليوم الجمعة، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى