سوريا

"مجموعة الدول السبع": قلقون إزاء التصعيد في سوريا

أعرب وزراء خارجية "مجموعة السبع"، أمس السبت، عن قلقهم إزاء ما وصفوه بخطر تصعيد الوضع الأمني في سوريا، في ختام لقاء عقدوه في فرنسا.
جاء ذلك في بيان عقب انتهاء الاجتماع بين وزراء خارجية الدول الصناعية الكبرى السبع "فرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة وكندا" في مدينتي دينار وسان مالو الفرنسيتين، حيث عبروا خلاله عن قلقهم من دوامة العنف، وخطر التصعيد، ومواصلة قهر الشعب السوري من قبل حكومته، وكذلك من تعمد هذه الأخيرة عرقلة وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا بصورة مستمرة ومنتظمة".
وأكّد البيان أن لا حل عسكري للأزمة في سوريا، ولا بديل عن التسوية السياسية التفاوضية المبنية على القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي وبيان جنيف. 
واعرب بيان الدول عن قلقهم المتزايد في تصاعد النشاط العسكري في سوريا خلال الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وما يترتب على ذلك من سقوط ضحايا، على الرغم من توقيع وقف إطلاق النار في سبتمبر 2018".
يشار إلى أن لقاء وزراء خارجية الدول السبع استمر خلال يومي الجمعة والسبت.
المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى