سوريا

مجزرتين وشهيد إعلامي بقصف النظام وروسيا على إدلب

استشهد 13 مدنياً بينهم إعلامي متطوع في الدفاع المدني، وأصيب العشرات بجروح، اليوم الأحد، بقصف جوي لطائرات النظام وروسيا على قرى وبلدات إدلب وريفها.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" في إدلب، إن سبعة مدنيين بينهم أطفال ونساء ارتقوا بمجزرة ارتكبتها طائرات النظام الحربية في منطقة سكنية مكتظة بالسكان وسط بلدة أورم الجوز بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مراسلنا، فإن أربعة مدنيين استشهدوا أيضاً بقصف جوي مماثل لطائرات النظام على بلدة كفرومة، بالإضافة لإصابة عدد من المدنيين بجروح بينهم حالات خطرة.

ونعى الدفاع المدني في إدلب استشهاد المتطوع الإعلامي "أنس الدياب" أثناء تغطيته لحملة القصف على مدينة خان شيخون بريف إدلب.

واستشهد مدني وأصيب عدد آخر بجروح في بلدة جبالا وكلا من مدينة سراقب وبلدة كفرنبل بقصف جوي وصاروخي لقوات النظام، كما وشنت طائرات النظام الحربية عشرات الغارات الجوية منذ ساعات الصباح الأولى وحتى اللحظة مدن وبلدات وقرى متفرقة بريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى