سوريا

مجزرة بريف الحسكة واشتداد المعارك يجبر الآلاف على النزوح بدير الزور

ارتكب الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي، مجزرة جديدة في بلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي بعد أن استهدف البلدة بعدة غارات جوية.

ووصل عدد الشهداء الذين قضوا جراء تعرضهم للغارات الجوية 15 شهيداً إضافة للعديد من الجرحى.
ومن المتوقع أن يشن مجلس دير الزور العسكري التابع لميليشيا "قسد" معركة بريف الحسكة الجنوبي المتصل مع ريف دير الزور وصولاً إلى الضفاف الشرقية لنهر الفرات.
من جانب آخر، نزح حوال 100 غائلة من نازحي دير ا لزور إلى قرى التل الأحمر وطرمبات والراشد وطرمبات الرفيع وأبو فأس وعجاجة بريف الحسكة الجنوبي.
وفي دير الزور، أدى القصف الجوي الذي تعرضت له مدينة الميادين إلى استشهاد أربعة مدنيين، كما استهدف الطيران الروسي بعدة غارات جوية منطقة حويجة صكر والبوكمال والعشارة.
وأدى القصف المكثف الذي تتعرض له مدن وبلدات دير الزور إلى نزوح المدنيين باتجاه الطرف الشمالي لنهر الفرات.
بالانتقال إلى الرقة، فلا تزال المعارك مستمرة بين ميليشيا "قسد" وتنظيم الدولة "داعش" في محيط المشفى الوطني بالتزامن مع قصف من التحالف استهدف المنطقة الواقعة بين الجميلي والحديقة المرورية في الرقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى