سوريا

متظاهري ديرالزور يرفضون "طلبا روسيا" يدعوهم للتفاوض

رفض أهالي ديرالزور شرق سوريا، اليوم الأحد، طلبا روسيا يدعوهم للتفاوض وحل مشاكلهم، على خلفية المظاهرات الشعبية التي خرجت في بعض القرى والبلدات في المحافظة والتي تطالب بإسقاط النظام السوري وخروج الميليشيات الإيرانية من سوريا.
وبحسب شبكة فرات بوست المحلية؛ فإن وفد من الجيش الروسي طلب عبر وسطاء محليين عقد اجتماع مع أبناء بلدات شرق الفرات الواقعة تحت سيطرة النظام و المهجرين في مناطق سيطرة “قسد” للبحث في مطالبهم على خلفية المظاهرات الأخيرة الاسبوعين الماضيين.
ووفق الشبكة فإن الطلب قوبل بالرفض من بعض وجهاء البلدات.
بدورها؛ قالت شبكة “دير الزور 24″، إن شخصيات روسية قيادية قد وجهت دعوة لعدد من وجهاء قريتي معيزيلة والعزبة بريف ديرالزور الشمالي، للاجتماع ومناقشة مطالب المتظاهرين، لكن الدعوة قوبلت بالرفض.
ولفتت الشبكة إلى أن القوات الروسية تمتلك مكتبًا للتنسيق في بلدة الصالحية في ريف دير الزور الشرقي، وقد وجهت الدعوة من خلال هذا المكتب.
وكان العشرات من أهالي ديرالزور قد خرجوا خلال الأسبوعين الماضيين في مظاهرات، للمطالبة بخروج الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري من بلداتهم وقراهم في ريف دير الزور الشرقي، حتى يتمكنوا من العودة منازلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى