سوريا

مباحثات "روسية-أمريكية" لإنهاء الحرب في سوريا

بحث رئيس أركان القوات المسلحة الروسية، الجنرال فاليري غيراسيموف، خلال اتصال هاتفي، أمس الأربعاء، مع نظيره الأمريكي الجنرال جوزيف دانفورد، الوضع في سوريا.
جاء ذلك في بيان لوزارة الدفاع الروسية نقلته وكالة سبوتنيك، أكّدت خلاله أنه "في الرابع من أيلول/ سبتمبر، جرت محادثة هاتفية بين رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، النائب الأول لوزير الدفاع، الجنرال فاليري غيراسيموف، ورئيس لجنة قادة أركان الولايات المتحدة الجنرال جوزيف دانفورد".
وأضاف البيان، "بحث رئيسا الأركان الوضع في سوريا في سياق منع الحوادث أثناء عمليات مكافحة التشكيلات الي وصفتها ب(الإرهابية)".
وكان قد أعلن الممثل الأمريكي الخاص لشؤون سوريا، جيم جيفري، أن الولايات المتحدة وروسيا تجريان محادثات حول مسار محتمل للمضي قدما نحو حل الأزمة السورية، "ما قد ينهي عزلة سوريا الدولية".
والتقى جيفري بشكل منفصل، تعاية الشهر الفائت (آب)، سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، بريطانيا وفرنسا والصين وروسيا، وقال إنّ هناك "رغبة صادقة لإيجاد حلّ لهذا الصراع".
وأوضح أن ذلك "سيتطلب اتخاذ قرارات صعبة، ليس من جانبنا فحسب، ولكن قرارات صعبة من جانب الروس أيضا، وفوق كل ذلك قرارات صعبة من جانب النظام السوري".
وخلال محادثات في روسيا الشهر الفائت، ناقش وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الخطة التي "تسمح لحكومة النظام أن تلتزم بالقرار (الصادر عن الأمم المتحدة) رقم 2254، وبأن تعود مجددا إلى كنف المجتمع الدولي".
ويدعو القرار 2254 إلى عقد محادثات سلام بين الأطراف السورية، ووضع دستور جديد، وإجراء انتخابات بإشراف الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى