دولي

لندن ترسل "تحية مانشستر" على صاروخ إلى داعش في سوريا

أفادت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية, بإطلاق مقاتلة بريطانية لصاروخ موجه إلى مواقع عسكرية في سوريا كتب عليه عبارة "تحية من مانشستر"، وذلك بعد أسبوع على هجوم مدينة مانشستر ببريطانيا, علماً أن الشرطة البريطانية أكدت بأن منفذ الهجوم هو البريطاني من أصل ليبي "سلمان عبيدي" عمره 22 عاماً .

وقالت الصحيفة : "إن مصادر في وزارة الدفاع البريطانية أكدت صحة الادعاءات الواردة في هذا الخصوص"، وأضافت أنه لم يتم التعرف بعد على الشخص الذي كتب العبارة المذكورة، وأن الصاروخ المذكور هو ليزري من نوع "Paveway".

من جهتها قالت صحيفة "التلغراف": "إن الطائرة التي كانت تحمل القنبلة تابعة للقوات الملكية البريطانية (RAF) وأقلعت من قاعدة "أكروتيري" في الشطر الجنوبي من قبرص، وأطلقت القنبلة المذكورة على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في سوريا.

وفي تصريحات سابقة لزعيم حزب العمل البريطاني المعارض جيريمي جوربي،  قال السياسة الخارجية لحكومة بلاده تغذي الإرهاب أكثر من مكافحته، وأضاف "نحن بحاجة إلى إيجاد طريق أكثر عقلانية من أجل تخفيض نسبة الخطر الذي تشكله الدول الداعمة والمصدرة للإرهاب".

الجدير بالذكر أنه عقب الهجوم  الذي استهدف قاعة حفلات في مانشستر البريطانية، انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي صور لصاروخ محمل على مقاتلة بريطانية متوجهة لقصف مناطق في سوريا كتبت عليها بالإنجليزية عبارة "تحية من مانشستر".

ووجه العديد من النشطاء في بريطانيا الانتقادات بشأن التعامل مع الهجوم الإرهابي الذي أصاب مدينة مانشستر، معتبرين أنه لا يجوز الرد على العنف، بالعنف ضد المدنيين في سوريا، خاصة أن هناك أبرياء وأطفال سيتم استهدافهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى