سوريا

لليوم السابع على التوالي، الطيران الحربي يكثف طلعاته فوق ريفي إدلب وحماه

ارتقى اليوم الإثنين أكثر من 35 شهيداً، إثر مواصلة سلاح الجو التابع لطيران الاحتلال الروسي والتابع لقوات النظام قصفه المناطق السكنية في ريف إدلب، في حين ماتزال الحصيلة مرشحة للارتفاع بسبب الحالات الحرجة لعشرات الجرحى الذين سقطوا خلال الغارات الجويّة.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي في مدينة إدلب أنّ جلّ الشهداء كانوا من النساء والأطفال، حيث تركزت طلعات الطيران الحربي اليوم الإثنين فوق سماء مدن جسر الشغور والدانا وخان شيخون، حيث تتعمد الطائرات الحربية استهداف التجمعات السكنية في تلك المناطق.

وصعّدت قوات النظام وحلفائهم الروس من الطلعات الجويّة فوق سماء محافظة إدلب وريف حماه لليوم السابع على التوالي، حيث أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان 1100 غارة جويّة استهدفت المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة الثوار في تلك المناطق، فضلاً عن المراكز الخدمية كالمشافي والمستوصفات ومراكز الدفاع المدني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى