سوريا

للحافظ على كرسيه.. الأسد يحرق مستقبل الطلبة السوريين

أصدر رأس النظام "بشار الأسد" مرسوما تشريعيا، اليوم الأحد، يقضي بتعديل مرسوم التجنيد القديم رقم 30 لعام 2007، ليصبح أكثر خطورة على مستقبل آلاف الطلاب لزجهم بمحرقة الدفاع عن كرسيه وحكمه.

وجاء في نص المرسوم الذي نشرته وكالة "سانا" الناطقة بإسم النظام السوري، أن المرسوم التشريعي رقم 12 للعام 2019 يقضي بتعديل المواد 10 و95 و 130 من مرسوم التجنيد القديم رقم 30 لعام 2007.

وأخطر ما جاء في التعديلات، جواز ألغاء التأجيل الدراسي لجميع المكلفين بقرار من رأس النظام في زمن الحرب، والذي يشكل تهديد صارخ في مستقبل آلاف الطلاب السوريين، خشية إلحاقهم في الخدمة العسكرية في جيشه والتي ينطبق عليها المثل العامي "فوتت الحمام مو متل طلوعه" أما قتيلا أو جريحا على إحدى جبهات القتال.

ويأتي المرسوم، بالتزامن مع المعارك الدائرة على جبهات أرياف حماة وإدلب واللاذقية، والتي تسببت بمقتل وإصابة آلاف العناصر بحسب إحصائيات صادرة عن جهات غير رسمية، ما يشير ذلك لضعف الإمكانيات البشرية لدى قواته، خاصة مع تمنع القوات الإيرانية المشاركة رسميا في معارك إدلب وحماة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى