سوريا

لافروف يصف الثوار في إدلب بالخرّاج المتقيح

وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الأربعاء الثوار في مدينة إدلب شمال سوريا،  بأنهم ”خُراج متقيح“ يحتاج تطهيراً.

وقال لافروف، بعد محادثات مع نظيره السعودي عادل الجبير في موسكو، إن المسلحين يستخدمون المدنيين دروعا بشرية حسب وصفه، وأضاف للصحفيين أن هناك تفاهماً سياسياً بين تركيا وروسيا بشأن الحاجة للتفريق بين المعارضة السورية وأشخاص وصفهم بأنهم إرهابيون في محافظة إدلب.

وصرح لافروف قائلاً :" هذا آخر مرتع للإرهابيين الذين يحاولون الرهان على وضع المنطقة كمنطقة خفض للتصعيد، والذين يحاولون احتجاز السكان المدنيين كرهائن بشرية، وأن تذعن لإرادتهم تلك الجماعات المسلحة المستعدة للانخراط في حوار مع الحكومة، لذا من جميع وجهات النظر، يجب تصفية هذا الخراج المتقيح“.

وتعتبر روسيا إحدى الدول الضامنة لاتفاق خفض التصعيد الذي أبرم في أستانا وشمل سابقاً عدة مناطق في سوريا شاركت هي باجتياحها بالتعاون مع قوات النظام والمليشيات الموالية له، متخذة هيئة تحرير الشام و جماعة تنظيم الدولة ذريعة لاستبعاد تلك المناطق من اتفاق خفض التصعيد.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى