دولي

"لافروف" الولايات المتحدة الأمريكية لن تخرج من سوريا

قال الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستقر بنشاط على الضفة الشرقية لنهر الفرات شرق سوريا، ولن تغادر من هناك في الوقت القريب.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الروسية "سيرغي لافروف" خلال اجتماعه مع مجلس وزراء الخارجية لدول منظمة شانغهاي للتعاون في العاصمة الصينية بكين، وأشار خلال الجلسة إلى أن الولايات المتحدة باقية في سوريا عكس تصريحاتها الأخيرة حول هذا الموضوع، كما أن هناك دول تدعم الموقف الأمريكي بالبقاء ومنها فرنسا، على حد قوله.

وأضاف "لافروف" إلى أنه رغم تصريحات الرئيس الامريكي "دونالد ترامب" الأخيرة، على المستوى العملي، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تستقر على الضفة الشرقية لنهر الفرات ولا تعتزم الرحيل من هناك.

وأعرب لافروف عن أمله بأن تضفي المحادثات الأخيرة مع فرنسا شيئا من الوضوح في التعامل مع المسألة السورية، بقوله: "آمل جداً بعد الاتصالات مع الزملاء الفرنسيين، أن نضفي شيئاً من الوضوح على كيفية تعاوننا مستقبلاً حول التسوية السورية، مع الالتزام بالقواعد والقوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة".

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، قد قال في مطلع هذا الشهر نيسان / أبريل الجاري، إن بلاده ستنسحب من سوريا قريبا جدا على حد تعبيره، وذلك بعد ساعات فقط على إلقاء وزارة الدفاع "البنتاغون" الضوء على الحاجة لبقاء القوات الأمريكية في سوريا على المدى القريب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى