سوريا

لأول مرة.. واشنطن تعتزم نقل سجين من "داعش" وزوجته إلى أمريكا

نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريراً، نقلاً عن مسؤولين أمريكيين تابعين لقوات التحالف الدولي، أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" العاملة في شمال سوريا، اعتقلت مواطناً أميركياً يبلغ من العمر 28 عاما يعتقد أنه يقاتل مع عناصر تنظيم الدولة "داعش".

وأوضح التقرير أن المواطن الأمريكي يدعى "إبراهيم مصيبلي"، وهو من مدينة ديربورن بولاية ميشيغان، ألقي القبض عليه، مطلع هذا الشهر الجاري تموز / يوليو، من قبل عناصر قوات "قسد" المدعومة من التحالف الدولي وذلك أثناء محاولته الهروب من وادي نهر الفرات الأوسط، خلال المعارك التي تستهدف القضاء على جيوب عناصر التنظيم في تلك المنطقة.

وبحسب التقرير؛ فإن السلطات الأمريكية بدأت في تنفيذ خطة لإحضاره إلى الولايات المتحدة للمقاضاة، إلى جانب امرأة من "إنديانا" وهي زوجته، تعمل أيضاً في تنظيم "داعش"، مشيرة إلى أنهما محتجزان الآن في سجون الإدارة الذاتية.
ويستعد مسؤولون أميركيون لإعادة معتقل من تنظيم "داعش" أميركي الجنسية من سوريا إلى الولايات المتحدة، حيث تعد الحالة الأولى من نوعها.

وأنشأت القوات الأمريكية سجناً ضخماً في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا، لاحتجاز عناصر تنظيم "داعش" الأجانب الذين ألقي القبض عليهم خلال العمليات العسكرية والأمنية في المنطقة.

وذكرت مصادر مطلعة للأناضول، أن السجن أقيم في بناء سابق لمدرسة وسط بلدة "عين عيسى" شمالي الرقة، وتم توسيعه وتحويله إلى سجن ضخم، يضم مئات النزلاء.

وبدأت قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، قبل نحو أربع سنوات، عمليات عسكرية ضد تنظيم "داعش" شرقي سوريا عبر استهدافه من الجو، مقابل مساندة قوات "قسد" التي تقود العمليات العسكرية هناك.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى