سوريا

لأول مرة … الجيش التركي يقصف مناطق "قسد" في عين العرب (كوباني)

بدأت مدفعيات الجيش التركي، أمس الأحد، باستهداف مواقعٍ لحزب الإتحاد الديمقراطي "ب ي د" التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في المناطق الشرقية لمحافظة حلب والواقعة على ضفاف نهر الفرات، تزامناً مع وصول تعزيزات عسكرية إلى الحدود التركية السورية.
مصادر إخبارية محلية أكّدت أن مدافع الجيش التركي قصفت مواقع لوحدات حماية الشعب "ي ب ج" في كل من مناطق "زور مغار وخربة عطو وجارقلي" بريف مدينة عين العرب (كوباني)، بريف حلب الشرقي والوقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.
وأضاف المصادر أن الدبابات التركية والمدافع المتمركزة قرب منطقة جرابلس شرق حلب، قصفت أيضاً مواقع ومقرات لوحدات حماية الشعب "ب ي د" شرق نهر الفرات.
وكانت أكّد موقع "ترك برس" أن تعزيزات عسكرية للجيش التركي وصلت يوم الخميس الماضي إلى منصات عسكرية في ولاية كلس، على الحدود التركية السورية، تشمل مدافع ومركبات عسكرية وآليات وعناصر.
وكان صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، السبت، أن "تركيا لن تسمح بأي خطوات أو أمر واقع يفرض في المنطقة رغماً عنها، في إشارة لمساعي التحالف الدولي بقيادة الولايات الامريكية المتحدة لإقامة منطقة حكم ذاتي لذارعها الأيمن في المنطقة "قسد".
وصرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل يومين، قائلاً "عازمون على توجيه تركيزنا وطاقتنا نحو شرق الفرات بدلاً من تضييع الوقت في منبج" التي كان من المقرر أن تقوم الولايات المتحدة بسحب عناصر الوحدات الكردية منها وتسيير دوريات مشتركة بين القوات التركية والأمريكية فيها ثم وضعها تحت إدارة سكانها الأصليين، بموجب اتفاق خارطة الطريق.
وشدد أردوغان على أن تركيا "تُهدد من قبل منظمة (إرهابية) في شرق الفرات، وبما أننا لا نُهدد أحداً فلن نسمح لأحد بتهديدنا قرب حدودنا".
ولفت إلى أن بلاده تمكنت من القضاء على ممر (إرهابي) كان يجري تشكيله على حدودها الجنوبية، مشدداً على أن تركيا لن تسمح بإعادة تشكيل ممر (إرهابي) آخر تحت أي ظرف كان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى