دولي

كوريا الشمالية ترسل شحنات كيميائية للنظام بسوريا

اعترضت شحنتان أرسلتهما كوريا الشمالية وكانتا متجهتان إلى وكالة تابعة للنظام ومسؤولة عن برنامج الأسلحة الكيميائية خلال الأشهر الستة الماضية.

وقدم التقرير السري الذي كشفته الأمم المتحدة إلى مجلس الامن في وقت سابق من الشهر الحالي، وفق ما نقلته وكالة رويترز.
وقال خبراء "إن لجنة تحقق فيما تحدثت عنه تقارير بشأن تعاون محظور في مجل الأسلحة الكيميائية والصواريخ البالستية والأسلحة التقليدية بين سوريا وكوريا الشمالية".
وأوضحوا "أن دولتين عضوين اعترضتا شحنات كانت في طريقها إلى سوريا، وأخطرت دولة عضو أخرى اللجنة بأن لديها أسباب تدفعها للاعتقاد بأن هذه البضائع كانت جزءاً من عقد لهيئة التعدين وتنمية التجارة الكورية الشمالية مع سوريا".
وأدرجت هذه الهيئة من قبل مجلس الأمن الدولي ضمن قائمة سوداء في عام 2009، ووصفت بأنها الجهة الرئيسية في كوريا الشمالية لتجارة السلاح وتصدير المعدات التي لها علاقة بالصواريخ البالستية والأسلحة التقليدية.
وتشير التقارير التي اطلعت عليها وكالة رويترز، أن الأنشطة التي حقق بها بين سوريا وكوريا الشمالية تضمنت التعاون بشأن برامج صواريخ سكود وصيانة وإصلاح صواريخ أرض جو وأنظمة دفاع جوي تابعة لسوريا.
وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية منذ عام 2006 بسبب برامجها للصواريخ البالستية والأسلحة النووية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى