سوريا

قيادي في "الجيش السوري الحر": مستعدون لشن عملية شرق الفرات

أعرب القيادي في "الجيش السوري الحر" وعضو وفد المعارضة إلى مفاوضات أستانا، العقيد أحمد عثمان، عن استعداده لشن عملية عسكرية محتملة في شرق سوريا.

وأوضح عثمان، في مقابلة مع وكالة "الأناضول" التركية، أن مقاتلي "الجيش السوري الحر" على استعداد لتنفيذ عملية عسكرية في منطقة شرق الفرات مثل "غصن الزيتون" أو "درع الفرات"، اللتين نفذهما سابقا بالتعاون مع القوات التركية.

ولفت عثمان مع ذلك إلى أن المشكلة التي يواجهها "الجيش السوري الحر" أمام إطلاق العملية في شرق الفرات يتمثل بوجود الأمريكيين في المنطقة ودعمهم لمقاتلي "وحدات حماية الشعب" الكردية، معربا عن أمله في أن تجري مباحثات بين أنقرة وواشنطن تفضي إلى انسحاب هذه القوات من تلك الأراضي.

وأكدت تركيا، التي شاركت في عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، بصورة متكررة عزمها على فتح جبهة جديدة لمحاربة من تصفهم بالإرهابيين، أي عناصر "وحدات حماية الشعب" وتنظيم "داعش"، في منطقة شرق الفرات بسوريا.

وسبق أن ذكرت وكالة "الأناضول" أن قوات "الجيش السوري الحر" المتحالفة مع تركيا بدأت التحضيرات لإطلاق مثل هذه العملية شرق الفرات، التي لا تزال تمثل ساحة قتال عنيف بين عناصر "قوات سوريا لديمقراطية" المتكونة بالدرجة الأولى من مقاتلي "وحدات حماية الشعب" والمتعاونة مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ومسلحي تنظيم "داعش" المصنف إرهابيا على المستوى الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى