سوريا

قيادي في الجيش الحر يؤكد جاهزية 20 ألف مقاتل لعملية تحرير منبج

كشف "النقيب عدنان حاج محمد أبو فيصل" قائد المكتب العسكري لمدينة منبج عن تأهب الجيش السوري الحر والقوات التركية وإتمام الاستعدادات لدخول مدينة منبج, لافتاً إلى أن أكثر من 20 ألف مقاتل مستعدون لمواجهة الوحدات الكردية في المنطقة.

وأضاف قائد المكتب العسكري لمدينة منبج في تصريحات لصحيفة "يني شفق" التركية عن استعداد الفصائل لتطهير المنطقة ابتداءً من منبج حتى حدود العراق من جميع التنظيمات التي وصفها بالإرهابية.

وأوضح النقيب أبو فيصل أن ’’الولايات المتحدة أضفت الشرعية على تلك التنظيمات التي جدد وصفها  بالإرهابية في منبج, وأن ما يسمى بالقياديين العسكريين قد قدِموا من قنديل; ولذلك هم لا يمثلون منبج ولا مجلسها العسكري.

من جهته  قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الاتفاق مع واشنطن حول منبج السورية قد تأجل، معتبرا أنه لم يمت بعد، لافتاً إلى أن "الاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة حول بلدة منبج السورية قد تأخر تطبيقه، لكنه لم يمت بعد".

وأشار المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين مؤخرا، إلى أن الولايات المتحدة تؤجل انسحاب وحدات حماية الشعب الكردي من بلدة منبج السورية شمال سوريا، ما يفشل تنفيذ خطة واشنطن المشتركة مع أنقرة حول منبج.

وتوصلت واشنطن وأنقرة، في يونيو / حزيران الماضي، لاتفاق "خارطة طريق" حول منبج، تضمن إخراج عناصر قوات الحماية الشعبية "واي بي جي" وحزب العمال الكردستاني "بي كي كي" منها، وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى