سوريا

قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على سد غربي مدينة الرقة

قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قوات التحالف الدولي أنّ قواته سيطرت على سد رئيسي على نهر الفرات من تنظيم الدولة (داعش) اليوم الأحد بعد معارك بين الطرفين.
 
ويقع السد الذي سيطرت عليه قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية أهم مكوناتها على بعد 22 كم من مدينة الرقة التي ربما ستشهد خلال الأيام القليلة القادمة معارك عنيفة بين تنظيم الدولة (داعش) وبين قوات سوريا الديمقراطية حيث يسعى الأخير بدعم من قوات التحالف الدولي لبسط سيطرته على المدينة.
 
وكان المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية قد أعلن يوم أمس السبت أن معركة اجتياح الرقة ستبدأ خلال أيام قليلة مؤكداً أن الهجوم على مدينة الرقة سيشكل ضغطاً كبيراً على تنظيم الدولة الذي يخوض معارك أخرى في العراق وداخل الأراضي السورية.
 
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أحرزت انتصارات متتالية على تنظيم الدولة (داعش) خلال الأشهر الأخير لاسيما في محيط مدينة الرقة التي بات يبعد عنها بضعة كيلو مترات، في حين أسفرت هذه المعارك عن مقتل العشرات من المدنيين ونزوح الالاف إلى أطراف المدينة وإلى الشمال السوري.
 
وأثار مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان مخاوف حيال تقارير متزايدة عن مقتل مدنيين مع تصاعد الغارات الجوية. وقال المكتب في تقرير في شهر مايو أيار إن حملة الرقة "أسفرت عن خسائر بشرية هائلة وعمليات نزوح ودمار خطير للبنية التحتية، فيما قالت قوات التحالف الدولي أنهم حريصون على عدم وقوع ضحايا بين المدنيين جرّاء عمليات القصف الجوي في كلاً من سوريا والعراق.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى