سوريا

قوات النظام وروسيا يتحضرون لهجوم واسع على مدينة دوما

قالت وسائل إعلام تابعة لقوات النظام، أنّ الأخير يتحضر لشن هجوم واسع النطاق على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق والخاضعة لسيطرة جيش الإسلام، وذلك إثر عدم التوصل لصيغة اتفاق بين الطرفين حتى الان لخروج الثوار ومن يغرب من المدنيين من دوما وتسيمها لقوات النظام.
 
وقالت صحيفة الوطن نقلا عن مصدر عسكري ”توجه جميع القوات العاملة في الغوطة الشرقية استعدادا لبدء عملية عسكرية ضخمة في دوما ما لم يوافق إرهابيو جيش الإسلام على تسليم المدينة ومغادرتها“، في حين صرح مصدر عسكري من قوات النظام رفض الكشف عن اسمه لوكالة رويترز للأنباء بأن الوضع يمر بمرحلة حاسمة واليومين القادميين سيكونان حاسمين بشأن دوما.
 
من جهتها أمهلت موسكو جيش الإسلام حتى الخميس القادم لتسليم مدينة دوما لقوات النظام وقوات الاحتلال الروسي، وهددت بالتصعيد في حال عدوم خروج جيش الإسلام من المدينة.
 
وسيطرت قوات النظام والمليشيات الموالية له خلال الأيام الأخيرة على عدة مدن وبلدات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعد أن استخدمت سياسة الأرض المحروقة وقتلت مايزيد عن 1600 شخص، ناهيك عن دمار كبير لحق في المناطق التي استهدفها القصف الجوي والصاروخي، في حين خرج الالاف من أبناء القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية بريف دمشق باتجاه الشمال السوري، تحديداً في ريفي إدلب وحلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى