سوريا

قوات النظام تنهب مدينة حرستا بعد السيطرة عليها

قال ناشطون في ريف دمشق أن قوات النظام التي دخلت إلى مدينة حرستا بعد تهجير معظم سكانها إلى الشمال السوري بدأت بنهب ممتلكات المدنيين وكذلك ممتلكات المحال التجارية داخل البلدة، حيث تم توثيق العديد من الحافلات التي نقلت مسروقات إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ضواحي العاصمة دمشق.
 
وكانت قوات النظام والمليشيات الموالية له سيطرت على معظم الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد حملة شرسة شنتها بمساندة من طيران الاحتلال الروسي، كما بث ناشطون صوراً لجنود روس داخل مدينة سقبا التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخراً، في حين مازالت قوافل المهجرين من الغوطة الشرقية تصل إلى الشمال السوري ضمن الاتفاق الذي أبرم بين فيلق الرحمن وحركة أحرار الشام من جهة وبين الجانب الروسي من جهة أخرى.
 
في سياق اخر مازالت المعارك مستمرة بين قوات النظام من جهة وبين الثوار من جهة أخرى على أطراف مدينة دوما، وسط قصف مدفعي وجوي يستهدف المنطقة، في محاولة من قوات النظام للسيطرة على المدينة، بينما يبدي الثوار مقاومة شرسة لمنع القوات المهاجمة من التقدم للحفاظ على اخر معاقلهم في الغوطة الشرقية.
 
وفشل مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة خلال 3 أشهر من وقف الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية والتي أسفرت على أقل تقدير عن استشهاد 1600 مدني بينهم عدد كبير من النساء والأطفال، والتي انتهت بتهجير سكان الغوطة الشرقية إلى الشمال السوري على غرار ماجرى في أحياء حلب الشرقية أواخر عام 2016.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى