سوريا

قوات النظام تقصف مركزاً للدفاع المدني بريف حماه

واصلت قوات النظام خرق وقف إطلاق النار المتفق عليه بين الجانبين الروسي والتركي في سوتشي، مستهدفة عدة مناطق في الريف الحموي، ومركزاً للدفاع المدني.

وقال ناشطون أن قوات النظام استهدفت اليوم الإثنين بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ مركز مدينة مورك للدفاع المدني، ما أدى لدمار كبير في المركز وتضرر عدد من الاليات، كما قال الدفاع المدني أنّ القصف أسفر عن إصابة عدة مدنيين بجروح بينهم أطفال.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات النظام قصفت اليوم الإثنين بلدتي التمانعة والخوين بريف إدلب، وسط تحليق مكثف لطائرة استطلاع في أجواء شمال إدلب وشرقها، وريف حلب الغربي ومناطق أخرى قريبة منها، تزامناً مع قصف من قبل قوات النظام طال مناطق في قرية الفرجة في القطاع الشرقي من ريف إدلب، واستهداف بالرشاشات الثقيلة لمناطق في قرية التينة، واستهداف من قوات النظام لمناطق أخرى في أطراف قرية سكيك في جنوب شرق إدلب، وقرية الزيارة في سهل الغاب، في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة.

وتسعى قوات النظام إلى خرق اتفاق سوتشي بشكل كامل، على غرار ماجرى في مناطق أخرى في سوريا، في حين ماتزال تركيا تتمسك بالاتفاق وتعمل للحيلولة دون انهياره بالرغم من الخروقات المتكررة التي تمارسها قوات النظام بشكل يومي.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى