سوريا

قوات النظام تقصف عدة مناطق في أرياف إدلب وحماه واللاذقية

واصلت قوات النظام والمليشيات الموالية له خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم في مدينة سوتشي بين الجانبين الروسي والتركي، من خلال قصفها المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في كلاً من ريفي إدلب وحماه للاسبوع الثاني على التوالي.

وقال ناشطون أنّ سلاح المدفعية التابع لقوات النظام استهدف بلدات التمانعة ودار السلام وبابولين وأوبين بريف إدلب ما أدى لإصابة عدة أشخاص بجروح، فضلاً عن دمار كبير لحق بالمناطق المستهدفة، في حين تعرضت مدين اللطامنة ومورك وقرى عطشان والجيسات وابو رعيدة الشرقية بالريف الشمالي والغربي لمدينة حماه لقصف مدفعي وصاروخي مكثف دون ورود معلومات عن حجم الخسائر.

كما استهدف سلاح المدفعية والصواريخ كلاً من منطقتي جبل الأكراد وجبل التركمان الخاضعان لسيطرة الثوار بريف اللاذقية، في انتهاك صريح لجميع الاتفاقيات التي أبرمت مع النظام برعاية الأطراف الضامنة.

وكانت الطائرات الحربية الروسية قصفت عدة مواقع في ريف حلب الغربي مطلع الاسبوع الحالي، منتهكة الأخرى الاتفاق التي تعتبر هي أحد الأطراف الضامنة له، في حين أكدت في عدة مناسبات تمسكها بوقف إطلاق النار شمال سوريا، ودعت تركيا للعمل معها لتحقيق ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى