حلب

قوات النظام تستعد للانتشار في منطقة عفرين

قال القيادي في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي شيخو بللو اليوم الأحد أنّه تم التوصل إلى اتفاق بين قوات النظام وبين قوات PYD، يقضي بدخول قوات النظام إلى منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي حيث تدور معارك بين الجيشين السوري الحر والتركي من جهة وبين قوات PYD من جهة أخرى.
 
وأضاف بللو أن الاتفاق يقتصر على الجوانب العسكرية دون السياسية والإدارية التي أجلّ البحث فيها لوقت اخر، وأكّد أنّ العناصر التابعة لقوات النظام سوف تنتشر في المناطق الحدودية ابتداءً من يوم غدٍ الإثنين دون الدخول إلى مركز مدينة عفرين.
 
وذكرت وكالة فرات نيوز التابعة لحزب العمال الكردستاني بنود الاتفاق الذي تم التوصل عليه بين قوات النظام وقوات PYD حيث اتفق الطرفان على إنشاء قاعدة انطلاق عسكرية لقوات النظام في منطقة عفرين، ومنع الطيران التركي وغيره من التحليق فوق أجواء منطقة عفرين، توحيد جهود الطرفين للقيام بعمل عسكري للسيطرة على المنطقة الواقعة بين مديني الباب وجرابلس في ريف حلب، وأخيراً أن تبقى الشؤون المدنية والخدمية داخل مدينة عفرين بيد "الإدارة الذاتية".
 
يذكر أن الجيشين السوري الحر والتركي بدءا عملاً عسكرياً ضد قوات PYD في الـ 20 من شهر كانون الثاني الماضي، تمكنوا من خلاله السيطرة على عدد كبير من القرى والبلدات المنتشرة على الشريط الحدودي مع تركيا، في حين لاتزال العمليات العسكرية مستمرة حتى السيطرة على مدينة عفرين كهدف مبدأي حسب مصادر عسكرية.
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى