سوريا

قوات النظام تزيد شلال الدماء في الغوطة الشرقية … وتقتل 19 مدنياً

استشهد 19 مدنياً وأصيب قرابة ثلاثين آخرين بجروح جلهم بحالات خطرة جرّاء قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على قرى وبلدات الغوطة الشرقي بريف دمشق.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي بريف دمشق، أن الطيران الحربي أغار على الأحياء السكنية لبلدة مديرا، ظهر اليوم الإثنين ماأسفر عن استشهاد تسعة مدنيين جُلهم أطفال وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح، بعضهم بحالات خطرة.

وأضاف "مراسلنا" أن قوات النظام قصفت بعشرات قذائف المدفعية الثقيلة السوق الشعبي لمدينة دوما شرق دمشق، ماأدى لإستشهاد 7 مدنيين وإصابة أكثر من 10 آخرين بجروح متفاوتة.

وأشار أن مدنيين آخرين قد استشهدوا، قرابة الساعة الواحدة من ظهر هذا اليوم الإثنين، جرّاء استهداف الطيران الحربي السوق الشعبي لبلدة مسرابا وسط الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأردف أن مدنياً آخر استشهد جرّاء قصفٍ مدفعي لقوات النظام استهدف الساحة العامة لمدينة عربين وسط الغوطة الشرقية، فضلاً عن وقوع عدّة إصابات في صفوف المدنيين.

وتشهد الغوطة الشرقية منذ 17 يوماً قصفاً جوياً ومدفعياً مكثفاً يستهدف مدنها وقراها، رغم دخولها ضمن اتفاق "خفض التصعيد" المتفق عليها بين الدول الضامنة، مخلفاً عشرات الشهداء، ومئات الجرحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى