سوريا

قوات النظام ترتكب مجزرة بريف إدلب وتقتل 15 مدنياً بينهم نساء وأطفال

استشهد 15 مدنياً كحصيلة أولية بينهم امرأة وطفلها، وأصيب العشرات بجروح بينهم حالات خطرة، اليوم الخميس، جرّاء قصف لقوات النظام بصواريخ محملة بقنابل عنقودية (محرمة دولياً)، على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.
ووفق مراسل مركز حلب الإعلامي، فإن 14 مدنيا سقطوا في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، بينهم امرأة وطفلها وأكثر من 30 جريحا جلهم إصابات خطرة، وذلك جراء قصف لقوات النظام على السوق الشعبي للمدينة بعدة صواريخ محملة بالقنابل العتقودية. 
وأضاف مراسلنا، إن طفلة استشهدت أيضاً وأصيب آخرون بجروح بقصف مماثل لقوات النظام على الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، مشيراً أن من بين الشهداء ثلاثة اشخاص مجهولي الهوية فيما لا تزال الحصيلة غير نهائية لخطورة وكثرت عدد الإصابات.
يذكر أن مدن وبلدات ريف إدلب تشهد تصعيداً عسكرياً من قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية على الرغم من تسيير دوريات المراقبة التركية وفي ظل اتفاق خفض التصعيد والمنطقة المنزوعة السلاح المبرمة بين الدول الضامنة في مؤتمر سوتشي الأخير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى