سوريا

قوات النظام ترتكب مجزرة بحق المدنيين في الغوطة الشرقية

استشهد 11 مدنياً بينهم ناشطي اعلامي وأصيب اخرين بجروح إثر قصف مدفعي وصاروخي مكثف استهدف مدينتي حمورية وسقبا في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق اليوم الأحد.

وقال ناشطون أنّ القصف استهدف السوق الشعبي في مدينة حمورية ما أسفر عن ارتقاء 8 أشخاص بينهم مراسل قناة الجسر الفضائية، في حين استشهد 3 أشخاص بينهم طفل إثر القصف الصاروخي الذي استهدف مدينة سقبا.

في ذات السياق شهدت مدرسة لتعليم الأطفال في مدينة كفر بطنا قصفاً مدفعيّاً مكثفاً ما أدّى لإصابة 12 طفلاً بجروح متفاوتة، حيث بثّ ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر حالة الهلع بين الأطفال الذي كانوا متواجدين داخل المدرسة أثناء القصف.

وشددت قوات النظام حصارها على الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق بعد إغلاقها معبر الوافدين الذي يعتبر الشريان الحيوي الذي يتم إدخال المواد الغذائية والطبية من خلاله إلى مدن وبلدت الغوطة الشرقية، وسط حالة إنسانية صعبة يعيشها أبناء الغوطة رغم دخول المنطقة ضمن اتفاق "خفض التصعيد" الذي أبرم في أستانا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى