سوريا

قوات النظام ترتكب مجرزة في مدينة دوما بريف دمشق

واصل سلاح الجو والمدفعية التابعين لقوات النظام قصف مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد تعطل المحادثات بين جيش الإسلام الذي يسيطر على المدينة وبين الجانب الروسي حول خروج المقاتلين ومن يرغب من المدنيين إلى الشمال السوري.
 
وقال الدفاع المدني في ريف دمشق أن قوات النظام قصف المدنية بأكثر من 150 صاروخ غراد منذ صباح اليوم الجمعة، فيما شنّت المقاتلات الحربية عشرات الغارات الجوية استهدفت الأحياء السكينة في مدينة دوما ما أسفر عن استشهاد 30 شخصاً حتى الان وإصابة اخرين بجروح، في حين ماتزال حصيلة الشهداء مرشحة للارتفاع بسبب وجود بعض الحالات الحرجة بين الجرحى.
 
وتنتهج قوات النظام سياسية الأرض المحروقة والقصف العشوائي للأحياء السكنية في الغوطة، وأسفر ذلك عن سيطرتها على معظم مساحة الغوطة الشرقية، في حين مازال ينتظر قرابة الـ 120 شخص في مدينة دوما مصيرهم بعد تعثر المفاوضات مع الجانب الروسي.
 
وخرج خلال الاونة الأخيرة قرابة 2500 شخص من المدنيين في دوما إلى الشمال السوري، في حين لم يتسن لمركز حلب الإعلامي معرفة سبب تعثر المفاوضات، حيث كان من المقرر خروج قافلة أخرى تحمل مدنيين وجرحى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى