سوريا

قوات النظام تجند الشباب في مناطق المصالحات

شرعت قوات النظام بتجنيد مئات الشباب من المناطق التي أجريت فيها المصالحات جنوب سوريا، وتم سوق الشباب في تلك المناطق إلى الخدمة الإلزامية بدعوى التخلف عنها، أو بمن هم ضمن السن القانوني للسوق، فضلاً عن الرجال الذين تقل أعمارعم عن 48 سنة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ 30 ألف شاباً على الأقل من أبناء محافظتي درعا والقنيطرة جلهم من فصائل المصالحات باتوا الان ضمن عناصر قوات النظام، حيث تم الزج بهم مباشرة في المناطق المشتعلة لاسيما مع تنظيم الدولة (داعش) في جنوب ووسط سوريا.

وأضاف المرصد أنه من شهر نيسان\أبريل الفائت وصل عدد المجندين في صفوف قوات النظام من المناطق التي دخلت في المصالحات إلى 49 و500 ألف شخص.

و يسعى النظام إلى تعويض العناصر الذين تم تسريحهم من الخدمة من الدورة 102 والتي كان يخدم عناصرها في صفوف قوات النظام منذ أكثر من 7 أعوام، في حين مازال عشرات الالاف من السوريين الذين التحقوا بالخدمة الالزامية عام 2011 في صفوف قوات النظام بانتظار قرار تسريحهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى