سوريا

"قوات النخبة" تنشق عن "تيار الغد السوري" وهذه أسبابها..

أعلنت قوات النخبة السورية المتواجدة في شمال شرق سوريا، أمس الأربعاء، انسحابها من "تيار الغد السوري" الذي يرأسه "أحمد الجربا" وسحب صفة التمثيل السياسي والعسكري منه اعتباراً من لحظة صدور البيان.

وقالت "قوات النخبة" في بيان نشر على صفحتهم الرسمية في الفيس بوك، "أنه انطلاقاً من الأهداف الوطنية التي تشكلت من أجلها قوات النخبة السورية، منذ الاعتراف بها ك فصيل مستقل داخل التحالف الدولي ضد داعش، حيث كان لقوات النخبة الشرف بأن تكون الفصيل العربي الوحيد الذي حارب التنظيم المتطرف داخل التحالف الدولي".

وأضاف البيان، "ونظراً لمعاناة أهلنا المستمرة بفعل التطورات والتحديات الميدانية والتجاذبات السياسية الراهنة، وبناء على ما سبق، وبعد التشاور والاتفاق مع عناصر قوات النخبة السورية أفراداً وقيادات". 

تم اتخاذ القرارات التالية، وهي: انسحاب قوات النخبة من تيار الغد السوري الذي يرأسه السيد أحمد الجربا وسحب صفة تمثيل السياسي والعسكري منه، واعتبارا من تاريخ صدور البيان قوات النخبة ليست مسؤولة عن أي قرار صادر عن تيار الغد السوري.

وأعلنت قوات النخبة في بيانها استعدادها للتعاون مع جميع الجهات الدولية والإقليمية والمحلية في سبيل إحلال الأمن والاستقرار لسكان المنطقة كبديل وطني معتدل يحرص على حماية وأمن المدنيين.

وتقاتل قوات النخبة السورية إلى جانب ميليشيا "قسد" إلا أنها لا تعتبر نفسها جزءاً من الميليشيا، وتعتبر القوى العربية الوحيدة التي شاركت قسد معاركها ضد تنظيم "داعش" غير أنها تتشارك معها بالدعم الذي تتلقاه من قوات التحالف الدولي وتنصاع لأوامرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى