سوريا

قمة رباعية مرتقبة "تركية – روسية – ألمانية – فرنسية" للحديث عن سوريا

تعتزم المدينة التركية "اسطنبول" استضافة قمة رباعية "تركية – روسية – ألمانية – فرنسية" مطلع الشهر القادم تشرين الثاني / نوفمبر للحديث عن الأوضاع في سوريا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، أن العمل جار على عقد القمة "الروسية، الفرنسية، التركية، الألمانية" حول سوريا، وأنه يجري التحضير للقاء، وسنعلن عنه قريباً.

وكان المتحدث باسم الرئيس التركي، إبراهيم غولن، قد قال في وقت سابق، إن القمة الرباعية التي تضم روسيا وألمانيا وفرنسا وتركيا، حول سوريا، التي كان من المقرر عقدها في العشرة أيام الأولى من شهر أيلول/ سبتمبر، يمكن عقدها في إسطنبول في تشرين الأول/ أكتوبر أو أوائل تشرين الثاني/ نوفمبر.

وسبق أن أكّد المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أعربت في وقت سابق، عن استعدادها لحضور مثل هذه القمة.

وفي منتصف أيلول/ سبتمبر، عُقد لقاء في إسطنبول لمساعدي قادة روسيا وألمانيا وتركيا وفرنسا، ناقشوا خلاله جدول أعمال اللقاء الرباعي المحتمل.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إن القمة يمكن أن تكون مثمرة، مشيرا إلى أن صيغتها جادة، حيث تضم كل اللاعبين الإقليميين والدول الأوروبية الرائدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى