سوريا

قمة "تركية – فرنسية – ألمانية – بريطانية" للحديث عن إدلب

انعقدت أمس الثلاثاء، قمة رباعية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وتناول الزعماء خلال القمة ملفات دولية عديدة، مثل سبل التعاون والتحرك المشترك لمواجهة فيروس كورونا، وسبل حل الأزمة السورية، وطرق إيصال المساعدات الإنسانية إلى إدلب، وأزمة طالبي اللجوء، والمستجدات الأخيرة في ليبيا، وعلاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي.

وحضر الاجتماع إلى جانب أردوغان، كلا من وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والداخلية سليمان صويلو، والمالية والخزانة براءت ألبيراق، والدفاع خلوصي أكار، ورئيس الاستخبارات الوطنية هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال الرئاسي فخر الدين ألطون، والمتحدث الرئاسي إبراهيم قالن، والمتحدث باسم العدالة والتنمية عمر جيلك.

وكان من المقرر سابقا، أن تستضيف إسطنبول القمة الرباعية، لكن انتشار فيروس كورونا حال دون ذلك، ما دفع الزعماء لعقد الاجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى