سوريا

"قسد" سنشارك في معركة "إدلب" سواء مع "النظام" أو "التحالف الدولي" إن اقتضى الأمر !!

قال "صالح مسلم" الرئيس المشترك السابق لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي" (PYD) إن قوات سوريا اليدمقراطية "قسد" مستعدة للمشاركة في عملية عسكرية بإدلب إذا اقتضت الحاجة لذلك.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي ل"مسلم"، أول أمس السبت، قال: "إن قوات "قسد" ستشارك في معارك محافظة إدلب إذا طلب منها النظام ذلك، مشيراً إن مبادئ الحزب العامة تقضي بمحاربة ماوصفه ب"الإرهاب" في أي مكان بسوريا، وإنهم موافقون على المشاركة في معارك إدلب، سواء إلى جانب النظام أو التحالف الدولي.

وتسيطر "قسد" التي تحظى بدعم أمريكي، على 28 في المئة من مساحة البلاد، لاسيما المماطق الشمالية الشرقية لسوريا (ديرالزور والحسكة والرقة) وأجزاء من ريف حلب.

وكان قد قال رئيس الهيئة العليا للمفاوضات "نصر الحريري"، أول أمس الجمعة، إن فصائل المعارضة السورية لم تخسر الحرب بعد، داعيا الى تفعيل المسار السياسي للتوصل إلى حل للنزاع.

وأكد الحريري "أن المجتمع الدولي فوّض هذا الحل الى روسيا، حليفة النظام، واستبعد حصول معركة في محافظة إدلب، لأنها (لن تكون سهلة)، معولاً على ضمانة تركية للحؤول دون هذه المعركة التي يسعى إليها النظام وميليشياته.

وتتميز محافظة إدلب عن المناطق المعارضة الأخرى في سوريا بعدة نقاط، فقد تحولت إلى خزان بشري بعد استقبالها الآلاف من المدنيين والعسكريين، بموجب حملات التهجير الأخيرة من محيط العاصمة دمشق، وآخرها من ريف حمص الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى