سوريا

قسد توقف معاركها ضد داعش في ريف دير الزور

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عبر بيان أصدرته اليوم الثلاثاء إيقاف معركة "معركة دحر الإرهاب" مؤقتاً ضد تنظيم الدولة (داعش)  في ريف دير الزور  بسبب ما وصفتها بالهجمات التركية على مناطق خاضعة لها شمال سوريا، معتبرةً هذه الهجمات دعم مباشر تقدمه الدولة التركية لتنظيم (داعش).

وجاء في البيان أن تركيا صعدت تهديداتها و هجماتها على الحدود ضد شمال سوريا بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث شنت القوات الخاصة التركية ست هجمات على طول الحدود والتي أدت لمقتل مقاتل تابع لقسد، وذكر أن الهجمات استمرت حتى مساء يوم أمس الإثنين.

وأردف البيان أنّ قوات سوريا الديمقراطية نعتبر هذه الهجمات دعم مباشر تقدمه تركيا لتنظيم داعش و جاءت بتنسيق مباشر معه و متزامنة مع الهجمات العكسية التي ينفذها التنظيم في منطقة هجين مؤخرا ، وأضاف بأن هذا التنسيق المباشر بين هجمات الجيش التركي في الشمال و هجمات تنظيم داعش في الجنوب ضد قواتنا قد أدى إلى إيقاف معركة دحر الإرهاب مؤقتاً ، و التي كانت تخوضها قسد في آخر معاقل التنظيم وأن استمرار هذه الهجمات قد يؤدي إلى إيقاف المعارك ضد تنظيم الدولة (داعش) لفترة طويلة.

وختم البيان أنّ القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية تؤكد استعداداها الكامل لصد أي هجوم خارجي، ودعا المجتمع الدولي للتنديد وماصفها بالاستفزازات التركية ضد المناطق الخاضعة له في سوريا، وطالب التحالف الدولي بإظهار موقف حازم لمنع تركيا من قصف المناطق الخاضعة لسيطرة (قسد).

وتصنف تركيا وحدات حماية الشعب على قائمة الإرهاب لديها وشنت ضدها مؤخراً حملة عسكرية بالتعاون مع الجيش السوري الحر في الشمال السوري، وانتهت باستعادة الجيش الحر على جل المناطق التي احتلتها قسد مستغلة المعارك بين الثوار وقوات النظام من جهة وبين الثوار وتنظيم الدولة (داعش) من جهة أخرى صيف عام 2016.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى